خطبة عن قوله تعالى ( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا )
13 أبريل، 2016
خطبة عن (نبي الله يونس عليه السلام) 2
13 أبريل، 2016
جميع الخطب

خطبة عن (نبي الله يونس عليه السلام) 3

 الخطبة الأولى ( سيدنا يونس عليه السلام ) 3

 

 الحمد لله رب العالمين .. اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام والإيمان. ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه  الصلاة والسلام.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له . وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.. نشهد أنه بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة  اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 

 

  أما بعد أيها المسلمون

 

ونواصل الحديث عن نبي الله يونس عليه السلام

قال تعالى : (وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ (139) إِذْ أَبَقَ إِلَى الْفُلْكِ الْمَشْحُونِ (140) فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ الْمُدْحَضِينَ (141) فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ (142) ) الصافات

فعندما ألقى يونس عليه السلام بنفسه في البحر وكّل الله تبارك وتعالى به حوتًا عظيمًا فالتقمه وابتلعه ابتلاء له على تركه قومه الذين أغضبوه دون إذن من ربه،

فدخل يونس عليه السلام إلى جوف الحوت تحفه عناية الله حتى صار وهو في بطن الحوت في ظلمات حالكة ومدلهمة ثلاث وهي ظلمة الليل وظلمة البحر وظلمة بطن الحوت.

وسار به  الحوت في الظلمات، وفي حفظ الله وتأديبه، وتمت المعجزة.

فقد أوحى الله تعالى   إلى الحوت ألا يصيب من يونس لحما ولا يهشم له عظما،

وسار الحوت وفي جوفه يونس عليه السلام يشق عباب البحر حتى انتهى به إلى أعماق المياه في البحر،

وهناك سمع يونس عليه الصلاة والسلام وهو في بطن الحوت حسا وأصواتًا غريبة فقال في نفسه:

ما هذا؟ فأوحى الله إليه وهو في بطن الحوت: إن هذا تسبيح دواب البحر،

فما كان من نبي الله يونس وهو في بطن الحوت وفي تلك الظلمات المدلهمة إلا أن أخذ يدعو الله عز وجل ويستغفره ويسبحه تبارك وتعالى قائلا ما ورد في القرءان الكريم:

( وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِباً فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنْ الظَّالِمِينَ) (87) {سورة الأنبياء}

 

 ، فاستجاب الله له، ونجاه من الغم، ثم أوحى الله إلى الحوت أن يقذف به في العراء على ساحل البحر، فألقى به وهو سقيم.

 قال تعالى 🙁 فَلَوْلَا أَنَّهُ كَانَ مِنَ الْمُسَبِّحِينَ (143) لَلَبِثَ فِي بَطْنِهِ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (144) فَنَبَذْنَاهُ بِالْعَرَاءِ وَهُوَ سَقِيمٌ (145) وَأَنْبَتْنَا عَلَيْهِ شَجَرَةً مِنْ يَقْطِينٍ (146)) الصافات.

وفي سنن الترمذي (عَنْ سَعْدٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-

 

« دَعْوَةُ ذِي النُّونِ إِذْ دَعَا وَهُوَ فِي بَطْنِ الْحُوتِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ.

 فَإِنَّهُ لَمْ يَدْعُ بِهَا رَجُلٌ مُسْلِمٌ فِي شَيْءٍ قَطُّ إِلاَّ اسْتَجَابَ اللَّهُ لَهُ ».

 

وفي المستدرك للحاكم  وحسنه الالباني عن (سعد عن أبيه عن جده قال : كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه و سلم فقال :

 ألا أخبركم بشيء إذا نزل رجل منكم كرب أو بلاء من بلايا الدنيا دعا به يفرج عنه فقيل له : بلى

فقال : دعاء ذي النون لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين  )

 

أيها المسلمون

 وهكذا خرج يونس من بطن الحوت سقيماً عارياً  ضعيفا. فأنبت الله عليه شجرة ( اليقطين ) وهي القرع  .

وإذا قيل: ما الفائدة في إنبات شجرة اليقطين عليه دون غيرها؟

فالجواب: أن يونس عليه السلام خرج من بطن الحوت ضعيفًا مريضًا وهزيلا في بدنه وجلده، فأدنى شيء يمر به يؤذيه، وفي ورق اليقطين – القرع – خاصية وهو أنه إذا ترك على شيء لم يقربه ذباب،

فأنبته الله سبحانه وتعالى على يونس ليغطيه ورقها ويمنع الذباب ريحُه وحتى لا يسقط عليه فيؤذيه.   وكان كل هذا من تدبير الله ولطفه

وقد ثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يأكل منه.

 

 

 أقول قولي وأستغفر الله لي ولكم

 

 

 

  

 

  الخطبة الثانية ( سيدنا يونس عليه السلام ) 3

 

 الحمد لله رب العالمين .. اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام والإيمان. ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد عليه  الصلاة والسلام.. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له . وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.. نشهد أنه بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة  اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 

 

  أما بعد أيها المسلمون

 

وقد علم يونس عليه السلام أن ما أصابه تأديب رباني محفوف بالمعجزة، حصل له بسبب استعجاله وخروجه عن قومه مغاضبا، من دون إذن صريح من الله له يحدد له فيه وقت الخروج، وإن كان له فيه اجتهاد مقبول،

ولكن مثل هذا الاجتهاد إن قبل من الصالحين العاديين، فإنه لا يقبل من المرسلين المقربين، فهو بخروجه واستعجاله قد فعل ما يستحق عليه اللوم والتأديب الرباني. قال الله: { فَالْتَقَمَهُ الْحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٌ } [الصافات: 142].

ولما قدر يونس على المسير عاد إلى قومه، فوجدهم مؤمنين بالله، تائبين إليه، منتظرين عودة رسولهم ليأتمروا بأمره ويتبعوه،

 فلبث فيهم يعلمهم ويهديهم ويدلهم على الله.

قال تعالى : (فَلَوْلَا كَانَتْ قَرْيَةٌ آمَنَتْ فَنَفَعَهَا إِيمَانُهَا إِلَّا قَوْمَ يُونُسَ لَمَّا آمَنُوا كَشَفْنَا عَنْهُمْ عَذَابَ الْخِزْيِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَمَتَّعْنَاهُمْ إِلَى حِينٍ) (98) ) يونس

وهكذا متع الله أهل نينوى في مدينتهم مدة إقامة يونس فيهم وبعده آمنين مطمئنين حتى حين .

  الدعاء

 

حامد ابراهيم
حامد ابراهيم
رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ